محامي عربي

الطلاق في ألمانيا والحضانة | محامي طلاق في ألمانيا

اليوم سنحاول الإجابة حول جميع الأسئلة الأساسية والشائعة حول الطلاق في ألمانيا. وهي ظاهرة تفشت بشكل كبير في الآونة الأخيرة خصوصا بين الأزواج العرب المقيمين في ألمانيا. وذلك بالرغم من أن الانفصال والحضانة من الأمور التي لا يرغب أحد في الخوض فيها، ولكنها للأسف جزء مر من الحياة. فإذا كنت تفكر في الطلاق في المانيا، فهناك الكثير من الأشياء التي يجب أن تعرفها.

الطلاق في ألمانيا
الطلاق في ألمانيا

في هذه المقالة، سنناقش كل ما تحتاج لمعرفته حول الحضانة وقانون الطلاق في ألمانيا للاجئين وكل المقيمين العرب في ألمانيا. سنغطي الشروط والإجراءات والحقوق والواجبات. وأفضل محامين الطلاق وتكلفة توكيلهم.

الطلاق في ألمانيا

مثلما ذكرنا آنفا يعتبر الطلاق فمن الأمور التي أصبحت شائعة في ألمانيا في السنوات الأخيرة. فوفقا لأحدث الإحصائيات، تم تسجيل أكثر من 100 ألف حالة طلاق في ألمانيا عام 2022، أي ما يعادل حوالي 3% من إجمالي السكان المتزوجين.

إقرأ أيضا:استشارات قانونية مجانية في ألمانيا

وفيما يتعلق بالأزواج العرب في ألمانيا، فقد سجلت حالات الانفصال القانوني بينهم زيادة ملحوظة في السنوات الأخيرة. ففي عام 2022، تم تسجيل أكثر من 2,000 حالة طلاق بين الأزواج العرب، أي ما يعادل حوالي 2% من إجمالي الحالات. ويرجع ارتفاع معدلات طلاق الأزواج العرب في ألمانيا إلى عدد من العوامل، منها:

  • اختلاف الثقافات والعادات بين الزوجين.
  • صعوبة التكيف مع الحياة في ألمانيا.
  • المشاكل المالية.
  • العنف الأسري.

وإذا كنت تفكر في الانفصال، فهناك بعض الأمور التي يجب أن تأخذها في الاعتبار، منها:

  • شروط الطلاق.
  • إجراءات الطلاق.
  • حقوق وواجبات الزوجين.

ويمكنك الاستعانة بمحام متخصص في الطلاق لمساعدتك في فهم القانون وحماية حقوقك. وكل هذه الأمور سنسلط عليها الضوء بشكل مفصل في هذه المقالة المقدمة من موقعنا الإلكتروني eyesilllnesses.com اليوم.

شروط الطلاق في المانيا

يشار إلى أنه بالنسبة للزواج الذي تم تأسيسه في ألمانيا، فإن شروط الطلاق هي نفسها بالنسبة للزواج الذي تم تأسيسه في بلد آخر. فيما يلي أبرز شروط الطلاق في ألمانيا هي:

إقرأ أيضا:محامي عربي في فوبرتال
موقع شارع العرب أول موقع بيع وشراء للعرب في ألمانيا
  1. أن يكون الزواج ساري المفعول.
  2. أن يكون أحد الزوجين على الأقل مقيما في ألمانيا.
  3. أن يكون الزواج قد استمر لمدة عامين على الأقل.
  4. أن يوافق كلا الزوجين على الطلاق، أو أن يجد القاضي أن استمرار الزواج غير ممكن.

وفيما يلي بعض التفاصيل الإضافية:

  • مدة الزواج: يجب أن يكون الزواج ساري المفعول لمدة عامين على الأقل. ومع ذلك، يمكن تقصير هذه الفترة إلى ستة أشهر إذا كان هناك سبب وجيه، مثل العنف الأسري.
  • موافقة الزوجين: يمكن الحصول على الانفصال بالتراضي، حيث يوافق كلا الزوجين. ومع ذلك، إذا لم يوافق أحد الزوجين فقد يتمكن الطرف الآخر من الحصول عليه من خلال المحكمة.
  • قرار المحكمة: إذا لم يتمكن الزوجان من الاتفاق فقد يقرر القاضي أن استمرار الزواج غير ممكن. في هذه الحالة، سيصدر القاضي حكما بالطلاق.

انواع الطلاق في المانيا

يمكن تقسيم الانفصال في المانيا إلى نوعين رئيسيين:

إقرأ أيضا:المحامية غنوة شحادة | أفضل محامي عربي في فيينا
  • الطلاق بالتراضي: هو الذي يتفق عليه كلا الزوجين. في هذه الحالة، يوقع الزوجان على اتفاق يحدد الأمور المالية والحضانة ورعاية الأطفال.
  • الطلاق عن طريق المحكمة: هو الذي لا يوافق عليه أحد الزوجين. في هذه الحالة، يتقدم أحد الزوجين بطلب إلى المحكمة. سيتعين على الزوجين تقديم أدلة إلى المحكمة تثبت أن استمرار الزواج غير ممكن.

الوثائق الطلوبة لإجراءات الطلاق

تختلف الوثائق المطلوبة لإجراءات الطلاق في المانيا حسب النوع في حالة الطلاق بالتراضي، يجب تقديم المستندات التالية إلى المحكمة المختصة:

  1. طلب الطلاق: يجب أن يكون الطلب مكتوبا وموقعا من قبل كلا الزوجين.
  2. اتفاق الطلاق: يجب أن يكون الاتفاق مكتوبا وموقعا من قبل كلا الزوجين والمحامين.
  3. شهادات الميلاد: يجب تقديم شهادة ميلاد لكل من الزوجين.
  4. شهادات الزواج: يجب تقديم شهادة الزواج الأصلية.

في حالة الانفصال القانوني عن طريق المحكمة، يجب تقديم المستندات التالية إلى المحكمة المختصة:

  • طلب الطلاق: يجب أن يكون الطلب مكتوبًا وموقعًا من قبل أحد الزوجين.
  • شهادات الميلاد: يجب تقديم شهادة ميلاد لكل من الزوجين.
  • شهادات الزواج: يجب تقديم شهادة الزواج الأصلية.
  • أدلة تثبت أن استمرار الزواج غير ممكن: قد تشمل هذه الأدلة تقارير الشرطة أو شهادات من الأطباء أو المعالجين النفسيين.

إجراءات الطلاق في المانيا

تختلف إجراءات الطلاق في المانيا بدورها حسب النوع :

الطلاق بالتراضي:

  • يجب أن يوقع الزوجان على اتفاق طلاق يحدد الأمور المالية والحضانة ورعاية الأطفال. يجب أن يكون الاتفاق مكتوبا وموقعا من قبل الزوجين والمحامين.
  • بعد ذلك، يجب تقديم الاتفاق إلى المحكمة المختصة. ستنظر المحكمة في الاتفاق وتحقق من صحة التوقيعات. إذا كان الاتفاق صحيحا، فسيصدر القاضي حكمًا بالطلاق.

الطلاق عن طريق المحكمة:

  • يجب تقديم طلب إلى المحكمة المختصة من قبل أحد الزوجين. سيتعين على الزوجين تقديم أدلة إلى المحكمة تثبت أن استمرار الزواج غير ممكن.
  • بعد تقديم الطلب، سيقوم القاضي بتحديد موعد للمحاكمة. في المحكمة، سيقدم كلا الزوجين حججهما. سيبت القاضي في النهاية في القضية وإصدار حكما بالطلاق.

حقوق الزوجة بعد الطلاق في ألمانيا

تحدد قوانين الأسرة الألمانية حقوق الزوجين بعد إتمام هذه العملية القانونية. تتضمن هذه الحقوق ما يلي:

  1. النفقة: يجوز للزوج الذي لا يتمتع بدخل كافٍ أن يطلب من الزوج الآخر النفقة.
  2. الطلاق العادل: يجوز للزوج الذي يعاني من ضرر مالي أو معنوي بسبب الطلاق أن يطلب من الزوج الآخر تعويضًا.
  3. رعاية الأطفال: يجوز للزوج الذي لا يتمتع بحضانة الأطفال أن يطلب من الزوج الآخر حقوق وصول إلى الأطفال.
  4. الممتلكات: تقسم الممتلكات المكتسبة أثناء الزواج بالتساوي بين الزوجين، ما لم يكن هناك اتفاق مكتوب ينص على خلاف ذلك.

الحضانة في ألمانيا

الحضانة هي حق الوالدين في رعاية أطفالهما وتنشئتهم. تحدد الحضانة حقوق ومسؤوليات الوالدين تجاه أطفالهم، بما في ذلك الحق في اتخاذ القرارات المتعلقة بتربية الأطفال ورعايتهم الصحية والتعليمية والترفيهية. ويوجد نوعان من الحضانة في ألمانيا:

  • الحضانة المشتركة: يتمتع كلا الوالدين بحق الحضانة المشتركة، مما يعني أنهما مسؤولان عن رعاية أطفالهما بشكل متساو.
  • الحضانة الفردية: يتمتع أحد الوالدين فقط بحق الحضانة الفردية، مما يعني أنه هو المسؤول الوحيد عن رعاية الأطفال.

ولكي يتمتع أحد الوالدين بحق الحضانة، يجب أن يستوفي الشروط التالية أن يكون الشخص بالغا. وأن يكون الشخص مقيما في ألمانيا. وأن يكون الشخص لائقا لرعاية الأطفال.

محامي طلاق في ألمانيا

يقوم محامي الطلاق بتقديم المشورة القانونية والمساعدة في إجراءات الطلاق. قد يشمل ذلك التفاوض على ترتيبات ما بعد الطلاق، مثل حضانة الأطفال والنفقة والممتلكات. كما قد يمثل محامي الطلاق الزوجين في المحكمة إذا لزم الأمر. وفيما يلي نقدم لكم قائمة أفضل محامين في هذا التخصص في ألمانيا ومعلومات التواصل معهم :

Schlun & Elseven Lawyers

  • العنوان Kyffhäuserstraße 45, 50674 Köln, Allemagne.
  • الهاتف 4922193295960+.

Rechtsanwalt Ali Fazli

  • العنوان Kennedyallee 93, 60596 Frankfurt am Main, Allemagne.
  • الهاتف 496969866950+.

Fachanwältin für Familienrecht

  • العنوان Kienitzer Str. 107, 12049 Berlin, Allemagne.
  • الهاتف 493062206896+.

Jaberi Lawyer

  • العنوان Große Reichenstraße 27, 20457 Hamburg, Allemagne.
  • الهاتف 494041349987+.

arabische Rechtsanwalt für Nada Sleiman

  • العنوان Rolandstraße 11, 45128 Essen, Allemagne.
  • الهاتف 4920175997997+.

Abdel-Karim Ahmed und Kollegen

  • العنوان Am Kosttor 2, 80331 München, Allemagne.
  • الهاتف 49892283752+.

المحامية رينات إبراهيم

  • العنوان Mehringdamm 48, 10961 Berlin, Allemagne.
  • الهاتف 49307852045+.

هذا وللتعرف على المزيد من محامي الطلاق والاسرة والأحوال الشخصية يمكنك زيارة مقالنا الذي نشرناه حول موضوع ارقام المحامين العرب في ألمانيا.

تكلفة محامي طلاق في ألمانيا

تختلف أتعاب محامي في ألمانيا حسب عدد من العوامل، بما في ذلك:

  1. الخبرة: يتقاضى المحامون ذوو الخبرة رسوما أعلى من المحامين الأقل خبرة.
  2. التخصص: يتقاضى المحامون المتخصصون في قضايا الطلاق رسوما أعلى من المحامين العامين.
  3. مدى تعقيد القضية: تتطلب القضايا المعقدة، مثل القضايا التي تنطوي على نزاعات حول حضانة الأطفال أو الممتلكات، مزيدا من الوقت والجهد من المحامي، وبالتالي تتطلب رسومًا أعلى.
  4. الوقت الذي يستغرقه حل القضية: إذا استغرق حل القضية وقتًا طويلاً، فسيكون ذلك أكثر تكلفة.

بشكل عام، تتراوح تكلفة محامي الطلاق في ألمانيا بين 1000 يورو و 2000 يورو. ومع ذلك، يمكن أن تصل التكلفة إلى 3000 يورو أو أكثر في الحالات المعقدة. هناك بعض الطرق لتقليل تكلفة محامي الطلاق في ألمانيا، مثل:

  • التوصل إلى اتفاق بالتراضي مع زوجتك السابقة أو زوجك السابق حول ترتيبات ما بعد الطلاق.
  • استخدام محام عام بدلا من محامي خاص.
  • الحصول على المساعدة من وكالة قانونية أو مؤسسة خيرية.

ومع ذلك، من المهم أن تتذكر أن الاستعانة بمحام يمكن أن تساعدك في حماية حقوقك ومصالحك أثناء عملية الطلاق.

هل يؤدي الطلاق إلى فقدان تصريح الإقامة؟

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي الطلاق إلى فقدان تصريح الإقامة في ألمانيا.

  • إذا كان تصريح الإقامة يعتمد على الزواج: إذا كان تصريح الإقامة يعتمد على الزواج، فسينتهي تصريح الإقامة تلقائيًا عند الطلاق.
  • إذا لم يكن الزوج أو الزوجة الأجنبي قادرا على إعالة نفسه أو نفسها بعد الطلاق: إذا كان الزوج أو الزوجة الأجنبي غير قادر على إعالة نفسه أو نفسها بعد الطلاق، فقد يطلب منه أو منها مغادرة ألمانيا.
  • إذا كان الزوج أو الزوجة الأجنبي متورطا في جريمة أو نشاط غير قانوني: إذا كان الزوج أو الزوجة الأجنبي متورطا في جريمة أو نشاط غير قانوني، فقد يطلب منه أو منها مغادرة ألمانيا.

وإلى هذا الحد نصل بك إلى ختام هذا الموضوع الذي تمحور حول قضية طلاق الزوجين في ألمانيا. هذا ونرجو أن تكونوا قد إستفدتم من المعلومات التي قدمناها لك. ونرجو منك التواصل معنا عبر بريد صفحتها إذا كانت لديك أي تساؤلات أخرى لم نتطرق لها وشكرا لك.

السابق
إشارات المرور في كاليفورنيا بالعربي
التالي
استشارات قانونية مجانية في النمسا

اترك تعليقاً